//// ADS ////


يعود الكرواتي لوكا مودريتش إلى التشكيل الأساسي لريال مدريد بعد غياب 92 يوما، وتحديدا منذ آخر ظهور له كأساسي في 26 مايو/آيار الماضي أثن...

مودريتش يهرب من دكة ريال مدريد





يعود الكرواتي لوكا مودريتش إلى التشكيل الأساسي لريال مدريد بعد غياب 92 يوما، وتحديدا منذ آخر ظهور له كأساسي في 26 مايو/آيار الماضي أثناء نهائي دوري الأبطال، ليقود الفريق تحت إمرة المدرب جولين لوبيتيجي.

وسيطأ مودريتش أرضية ملعب مونتيليفي لمواجهة جيرونا منذ أول دقيقة في المباراة بقميص الريال، بعد أن كان آخر لاعب يلحق بمعسكر الميرنجي عقب انتهاء عطلته التي حصل عليها، بعد خوضه نهائي مونديال روسيا 2018 أمام المنتخب الفرنسي المتوج بالكأس.

وكان الكرواتي قد دخل مواجهة أتلتيكو مدريد في نهائي السوبر الأوروبي بتالين في الدقيقة 57، وتكرر الأمر نفسه الأحد الماضي أثناء أولى مباريات الريال في الدوري الإسباني أمام خيتافي، حيث دفع به لوبيتيجي في الدقيقة 71، ليحصل على تشجيع خاص من الجمهور.

وبعد إغلاق الباب في وجه رحيله من جانب إدارة الملكي، الأمر الذي لم ينطبق في حالة كريستيانو رونالدو، وبدون التفكير في إمكانية اختتام البرتغالي لمسيرته في صفوف الفريق الإسباني، يعول الجميع على مودريتش كثيرا، وستبدأ حالة الترقب لما سيقدمه اللاعب الذي يعتقد أنه سيكون له دورا أساسيا في خطة جولين لوبيتيجي.
وتتضمن فلسفة المدرب الجديد للريال السعي نحو الاستحواذ على الكرة، وهو ما كان يطبقه المدرب السابق زين الدين زيدان أثناء ولايته، وكذلك اللعب الرأسي، ما يعني أن مودريتش سيكون لاعبا رئيسيا.

ويتمتع النجم الكرواتي بالخبرة في اختراق خطوط المنافس ومنح زملائه تمريرات حاسمة، وسنحت له الفرصة لإثبات أحقيته بالثقة الممنوحة له، وأيضا تعزيز حظوظه في الفوز بجائزة الكرة الذهبية في مستهل الموسم.

وكان مودريتش قد ارتدى القميص الأبيض طوال 43 مباراة في الموسم الماضي أحرز خلالها هدفين، في شباك أبويل بدوري الأبطال وديبورتيفو لاكورونيا في الليجا.

وينتظر أن تنعكس قيادته، التي انتقلت له بعد رحيل رونالدو، في صورة مزيد من الأهداف واقتراب أكثر من منطقة جزاء المنافسين، لتعويض فارق الأهداف الغزيرة التي كان صاروخ ماديرا متخصصا في تسجيلها.

المصدر كوورة

لتحميل تطبيق "هوا سبورت"اضغط هنا