منتخب سوريا يشكو سوء الملاعب في الفلبين

منتخب سوريا يشكو سوء الملاعب في الفلبين


واصل المنتخب السوري لكرة القدم، تحضيراته لمواجهة  مستضيفه الفلبيني، الخميس المقبل، لحساب المجموعة الأولى للتصفيات المشتركة لكأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023، عبر حصة تدريبية مسائية بإشراف مديره الفني فجر إبراهيم في الملعب التدريبي المخصص وبمشاركة 19 لاعبا بعد انضمام المدافع أحمد الصالح.

وركز الجهاز الفني على حيازة الكرة تحت الضغط في حين خضع الصالح لتمارين استشفائية لاستعادة جاهزيته البدنية.

وأكدت إدارة المنتخب السوري انضمام المهاجم عمر السومة للمنتخب مساء أمس الإثنين، على أن يصل غدا شادي الحموي وورد السلامة.

بدوره أكد إياد مندو، مدير المنتخب أن الحصص التدريبية للمنتخب تم تعديلها لعدم توفر أضواء كاشفة في الملاعب التدريبية باستثناء المران الرئيسي في ملعب المباراة وبذات التوقيت .

وأضاف مندو، في تصريحات صحفية: "التدريبات تم إرسال مواعيدها بذات توقيت المباراة إلى أمانة اتحاد الكرة الفلبيني الذي اعتذر لعدم توفر الإمكانيات لتصبح عند الساعة 16.00 بتوقيت مانيلا 11.00بتوقيت دمشق في حين سيقام المران الرئيسي عند الساعة 19.30 بتوقيت مانيلا 14.30 بتوقيت دمشق يوم الأربعاء القادم".

وتابع: "الملعب المخصص للتمارين غير جيد وأرضيته سيئة ويتأثر بالظروف المناخية الصعبة نتيجة هطول أمطار بكميات كبيرة حاليا وتم إبلاغ ذلك للجانب الفلبيني".