إشبيلة يسقط سوسييداد ويبقي ريال مدريد في صدارة الليجا

إشبيلة يسقط سوسييداد ويبقي ريال مدريد في صدارة الليجا


قدم إشبيلية هدية لريال مدريد بعد أن أسقط ريال سوسييداد بنتيجة (3-2) في اللقاء الذي جمعهما الأحد على ملعب (رامون سانشيز بيثخوان) في ختام الجولة السابعة بدوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم "الليجا".

فاجأ الضيوف الباسكيون الجميع وتقدموا بهدف مبكر منذ الدقيقة الرابعة بتوقيع النجم الشاب ميكيل أويارزابال إثر تمريرة بينية من البلجيكي عندنان يانوزاي، انفرد على إثرها بالحارس التشيكي توماش فاتسليك وأسكن الكرة في الشباك.

ولكن أدرك الأندلسيون التعادل سريعا وبعد نحو 14 دقيقة بتوقيع المخضرم مانويل أجودو "نوليتو" الذي استغل تمريرة بينية رائعة من الأرجنتيني إيفر بانيجا وسدد كرة مباشرة على يمين المخضرم أنخيل مويا، لينتهي الشوط بهدف في كل شبكة.

وفي الشوط الثاني، أضاف النجم الأرجنتيني الشاب لوكاس أوكامبوس ثاني أهداف إشبيلية بعد دقيقتين من بداية الشوط بعد مهارة فردية تخلص بها من دفاع سوسييداد ثم سدد كرة قوية من داخل المنطقة داخل الشباك.



وقبل 10 دقائق من النهاية وتحديدا بعد نزوله كبديل بدقيقة واحدة فقط أمَن فرانكو فاسكيز الفوز بالهدف الثالث، قبل أن يقلص كريستيان بورتو الفارق في الدقيقة 87 ولكن هذا الهدف لم يكن كافيا لتعديل الكفة.

وبهذه النتيجة، يضمن الريال البقاء وحيدا في الصدارة هذا الأسبوع برصيد 15 نقطة بعد أن تجمد رصيد سوسييداد عند 13 نقطة في المركز الخامس.

بينما أضاف كبير إقليم الأندلس 3 نقاط استعاد بها نغمة الفوز بعد خسارتين متتاليتين، ليصبح رصيده 13 نقطة أيضا ولكن في المركز السادس بفارق الأهداف خلف البرسا (الرابع)، وسوسييداد (الخامس).