سوريا تكتسح الفلبين في التصفيات الآسيوية المزدوجة

سوريا تكتسح الفلبين في التصفيات الآسيوية المزدوجة


نجح المنتخب السوري، اليوم الخميس، العودة لنغمة الانتصارات، بعد مسلسل من الهزائم والنتائج المخيبة للآمال، فأكتسح مستضيفه الفلبيني 5-2، في افتتاح مباريات في المجموعة الأولى للتصفيات الآسيوية المزدوجة لمونديال قطر 2022 ونهائيات آسيا في الصين 2023.

سجل اهداف سوريا، عمر السومة "هدفين"، خالد مبيض، فراس الخطيب، محمود المواس.

المنتخب الفلبيني بدأ بشكل مثالي، مستغلاً عدم الانسجام في الخطوط الخلفية للمنتخب السوري، فسجل هدفا مباغتا من رأسية قوية خدعت إبراهيم عالمة، ليرد المنتخب السوري سريعاً بتنظيم جيد للخطوط الثلاث، واندفاع كبير، معتمداً على مهارات محمود المواس وخبرة فراس الخطيب ومهارات عمر السومة الذي سجل هدف التعادل من رأسية.

وتمكن خالد المبيض من إضافة الهدف الثاني بتسديدة قوية داخل المربع الصغير، فيما اعتمد المنتخب الفلبيني على الكرات الطويلة، بدوره فراس الخطيب كاد ان يضيف الهدف الثالث بعد توغله في منطقة الجزاء الفلبينية.

الشوط الثاني دخله المنتخب السوري بثقة ومعنويات كبيرة، فأضاف فراس الخطيب الهدف الثالث من ركلة جزاء، ليواصل نسور قاسيون تفوقه في وسط الملعب فسجل السومة الهدف الرابع لمنتخب بلاده والثاني له من رأسية وقف لها حارس الفلبين متفرجاً.

فجر إبراهيم المدير الفني للمنتخب السوري طالب لاعبيه بعدم التراجع للخطوط الخلفية مع تكثيف الهجمات السريعة، فأهدر السومة كرة أمام المرمى الفلبيني، بدوره تألق عالمة بصد أكثر من كرة خطرة، فيما الدقائق الأخيرة شهدت خطورة كبيرة للمنتخب الفلبيني الذي هاجم بكثافة عددية مع تنوع بالكرات، فنجح بتسجيل الهدف الثاني من خطأ دفاعي قاتل وعدم تركيز.

أشرك مدرب سوريا في الدقائق الاخيرة كامل حميشة بديلاً لفراس الخطيب، ومن هجمة مرتدة نجح محمود المواس من تسجيل الهدف الخامس لينهي مهرجان الاهداف، ليتصدر المجموعة بثلاث نقاط وبفارق الأهداف عن جزر المالديف، في انتظار بقية مباريات المجموعة التي تضم إلى جانبهما كل من الصين وغوام والفلبين.